السبت ,15 ديسمبر 2018
الرئيسية / غير مصنف / بن غبريط البريئة أم النظام فاشل ؟!

بن غبريط البريئة أم النظام فاشل ؟!

محمد سعيد
يقول الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ ﴾ [الحشر: 18] هناك نوعين من المعاصي ، الأولى قد يرتكبها الفرد مستتراً، وقد يرتكبها مجاهرا بها ، وقد يتوب إلى الله فيتوب الله عليه، ويردف السيئة بالحسنات فينسى الناس ما كان بدر منه.
أما النوع الثاني فهي المعاصي الجماعية فهي من حيث التطبيق ينتظم فيها عدد كثير يتواطؤون على فعلها ، ولا يزال هذا العدد يكبر ويكبر حتى يشمل المجتمع كله، ومن مظاهرها الفساد ، الرشوة ، الظلم الاجتماعي ، التسلط ، و حتى التقصير في تسيير البرامج و السياسات القطاعية داخل الدول يعتبر ذنبا جماعيا يستوجب التوبة و الرجوع إلى الصواب .
بناءًا على هذا يمكن اعتبار الفشل الحاصل في المنظومة التربوية في الجزائر انعكاس لفشل نظام سياسي بأكمله، لأنه عندما نأتي إلى تحديد المشكلة نجدها تتجاوز قضية غش أو تسريب مواضيع ! بل هو ذنبٌ نشترك فيه جميعا .

أيها الطالب عليك أن تعرف أننا نعيش في كنف دولة تسير بنظام غير معترف به في المواثيق الدولية ولا يوجد له مثيل في الدساتير التي تحتكم إليها الدول ، إنه خليط من عصب متصارعة على السلطة و المال فمن يملك أكثر هو الذي يحكم ، حيث كان هذا النوع من الأنظمة سائدا في أوروبا قبيل العصور الوسطى أين كان البرجوازيون يسيطرون على الإقطاعيات بقوة المال و الجيش .
فمهما يكن أيها الطالب لا يمكن اتهام أي طرف بالتشويش على عمل الوزيرة بن غبريط ولا يمكن حتى اتهام هذه الأخيرة بعدم التحكم في مجريات مسابقة بحجم البكالوريا التي صارت مجرد اختبار عادي يمكن لأي طالب تجاوزه بدون اللجوء لأساليب الغش، فالمشكل يتجاوزها تماما فهي لا تعرف ماذا عليها أن تفعل أصلا ، فهي تقول كما قال فرعون : ﴿ مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ ﴾ [غافر: 29.
أيها الطالب قد أقول لك أنك ستحصل على شهادة البكالوريا ، و في الأخير سيكون لك تخصص في الجامعة قد لا يناسبك تماما أو يجعل منك مجرد فأر تجارب لنظام تدريس مستورد .
والكلام هنا موجه لكل الطلبة الذين سينجحون سواءا من اجتهد خلال السنة أو العكس .. عزيزي الطالب أنت مجرد رقم في تقارير الوزارتين ستقدم في آخر السنة ، و لكي لا تكون الصورة سوداوية إلى حد كبير أنت أيها الطالب ستساهم في إنجاح اتفاقيات تجارة بين ديوان الخدمات الجامعية و البزناسية فأنت في الأخير مجرد رقم أيضا ..
إن المستوى المحبط الذي وصلت إليه بلادنا في مجال التعليم يعتبر فرصة لإعادة التفكير بجدية بالسياسات المعتمدة في هذا القطاع المهم ، و ذلك بإعطاء فرصة للخبراء و المهتمين و فتح ورشات عمل و إصلاح قد تساهم بإحداث تغيير شامل لما يحصل ، عن طريق وضع آليات مدروسة يكون من أهمها فتح عروض الاستثمار في المجال و فتحها أمام الخواص،
ففكرة تدخل الدولة في تسيير هذا القطاع الحساس بهذا الشكل سيترك الأمور تزاد سوءا ، مع نقص خبرة المسؤولين و سطحيتهم في معالجة مشاكل القطاع ، بدءاً بمشكلة الأساتذة المتعاقدين وآخرها مشكلة الغش و تسريبات المواضيع .
نقول شكرا للوزيرة بن غبريط لأنها كانت سببا في ظهور المشاكل الحقيقية في قطاع التعليم ، شكرا بن غبريط لأنك نجحت في تشويه صورة التعليم في بلدي ولأنك ساهمت في إحباط آلاف الطلبة الذين كان بإمكانهم أن ينعموا بمستوى أفضل من هذا بكثير في بلد بحجم الجزائر .
في الأخير يمكن اعتبار كل ما يحصل جزء يسير من انهيار كبير لنظام فاشل لا يريد أن يعترف بفشله ، يقابله انهيار أخلاقي و غياب روح المسؤولية لدى جميع الفاعلين و الشركاء الاجتماعيين .
لا أريد تسويد الوضع فربما تكون هذه المظاهر هي أعراض صحية و تجارب للأجيال القادمة ، نتمنى أن يستفيدوا منها من أجل بناء أمة على أسس العلم و إحداث نهضة حضارية شاملة تتصدر فيها بلادنا المراتب العليا .
” إننا مأمورون بإعمال العقل.. النعمة التي أنعم بها الله على الخلق، وذلك هو السبيل الصحيح لطلب المعرفة والاهتداء للمصلحة العامة.” د وليد فتحي .
____

بقلم : محمد سعيد

عن رحمة ع

شاهد أيضاً

علاج جديد للحالات المتأخرة من السرطان

كشفت إحدى الشركات الأميركية عن علاج جيني جديد يشفي حالات السرطان المتأخرة، التي فشل علاجها …

المتابعة النفسية تتسبّب في جرائم قتل بشعة: 7 بالمائة من الجزائريات يصبن بإنهيارات عصبية بعد الولادة

تعكف وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة على توحيد جهودها مع وزارة الصحة من أجل …

بوشوارب:”العقار الصناعي لم يعد عائقا أمام الاستثمار”

أكد وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب اليوم السبت بولاية غرداية أن العقار الصناعي لم …

فتيات يسعين إلى تشويهه وأخريات جعلنه أضحوكة : ردة عن الحجاب بسبب الموضة

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة خلع المتحجبات لحجابهن تحت حجج وذرائع يحاولن من خلالها إقناع …

تعليق واحد

  1. احسنت الوصف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *